نافذة الأخبار

الرئيسية > العلاقات العامة > خبر رئيسي

 
وقوفاً عند مسؤوليتها الوطنية في مكافحة انتشار فيروس كورونا قامت الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا  - خانيونس بالتعاون مع وزارة الصحة في مكافحة فيروس كورونا عبر وضع مختبراتها تحت تصرف وزارة الصحة الفلسطينية إضافة إلى تشكيل لجنة طوارئ صحية بالخصوص، حيث قام وفد من الكلية باعارة الوزارة جهاز ال Real Time PCR  المستخدم في التشخيص المخبري لفيروس كورونا، وقد تكون الوفد من كل رئيس قسم العلوم الطبية الدكتور حسن رمضان، ورئيس قسم العلاقات العامة والمحاضر بقسم العلوم الطبية الأستاذ أكرم الطاهر، والمحاضر بقسم العلوم الطبية الأستاذ محمد جبر، وقد كان في استقبال الوفد كل من مدير عام المهن الطبية الفنية الدكتور أيمن الحلبي، ومدير المختبر المركزي الأستاذ عادل روقة.
 
وفي كلمته نقل د. رمضان تحيات عمادة الكلية ممثلة بعميدها الدكتور أحمد عايش أبو شنب، مُبيناً بأن عمادة الكلية قد أوعزت لرئاسة قسم العلوم الطبية بوضع كافة امكانياتها وكوادرها ومختبراتها الطبية تحت تصرف وزارة الصحة وذلك وقوفاً عند المسؤولية الوطنية في مكافحة انتشار فيروس كورونا الذي يهدد المجتمع الفلسطيني، كما وبين أن الكلية قد شكلت لجنة طوارئ صحية مهمتها توعية الطلبة والجمهور بالسلوكيات الصحية المانعة لانتقال العدوى إضافة إلى مهام تعقيم كافة مرافق الكلية.
 
من جهته شكر د. الحلبي إدارة الكلية على موقفها المساند لوزارة الصحة في مكافحة هذه الجائحة في ظل الظروف الصعبة، كما وأكد على ضرورة التشارك والتعاضد بين المؤسسات الحكومية من جهة ومؤسسات المجتمع المدني والأهلي من جهة أخرى في مكافحة هذه الجائحة التي تهدد المجتمع بأسره.
Back to Top